أوبتوس، تبغ إضافة أصوات لانتقادات “خطير” الحكومة التسعير خط ثابت تقديم

وألقت شركات الاتصالات الأسترالية أوبتوس و تبغ وزنهما وراء إعلان أدلى به في الأسبوع الماضي تحالف ناقلات تنافسية (سك) أن تقديمها إلى لجنة المنافسة والاستهلاك الأسترالية (أك) على مشروع قرارها لخفض الأسعار تلسترا يمكن أن تهمة العملاء بالجملة لاستخدام شبكة النحاس القديمة من قبل وزارة الاتصالات غير مناسب و “خطير”.

ويذكر ان المذكرتين الجديدتين اللتين نشرتا بعد ظهر يوم الجمعة، تعربان عن قلقهما من ان الحكومة الفدرالية لم تقدم طلبا لمراجعة مستقلة وان الحكومة تفسر تكاليف تلسترا، وانها غير صحيحة فى الادعاء بان انخفاض اسعار النحاس يمكن ان يمنع او يتباطأ هجرة العملاء إلى الشبكة الوطنية للنطاق العريض (نبن).

تبغ، الذي أصبح يوم الاثنين أقرب خطوة لتصبح ثاني أكبر شركة اتصالات في أستراليا بعد تصويت المساهمين في شركة نيت لصالح أغلبية ساحقة لصالح صفقة استحواذ تبغ، وقالت إنها “تشعر بالقلق” إزاء تقديم وزارة الاتصالات. وخلص إلى أنه على النقيض من الحجج التي طرحتها تلسترا والحكومة، فإن ارتفاع أسعار النحاس لم يمنع تاريخيا هجرة العملاء إلى نبن، ومن غير المرجح أن يكون لهذا التأثير في المستقبل.

وقال تبغ في تقديمه (بدف) “إن حدث الترحيل هو حدث مهم، وجميع مقدمي خدمات النقل يتنافسون بشكل كبير للتأكد من حصولهم على حصتهم من عمليات ترحيل نبن”.

وحتى اليوم، فإن تكاليف توفير خدمة نبن أعلى من تكاليف توريد خدمة قائمة على النحاس، ولكن هذا لا يمنع جميع مقدمي خدمات النقل من محاولة كسب العملاء إلى خدماتهم الخاصة بالشبكات الوطنية للأرقام القياسية.

واتفق أوبتوس في تقديمه (بدف) قائلا: “في صميم تقديم الإدارة هو طلب أن تبقى أسعار الوصول عالية الآن بحيث لا يواجه المستهلكون أي تغيرات في الأسعار عند انتقالهم إلى نبن، وهذا الاقتراح غير متناسق مع مصالح المستهلكين والمسائل التي يجب أن تأخذها لجنة التنسيق الإدارية في الاعتبار عند تحديد أسعار الوصول “.

وفيما يتعلق بتكاليف تلسترا، جادلت شركة تبغ بأن التسعير لا يزال يسمح بالتعويض المفرط “الكبير” للتكاليف بموجب الاتفاقات النهائية.

وادعى أوبتوس أن الإدارة الحكومية “يبدو أنها تسيء فهم” الأساس الذي قامت عليه لجنة التنسيق الإدارية بإدراج مشروع قرارها في التسعير الثابت.

وتستند أسعار الوصول المقترحة إلى حد كبير إلى بيانات تلسترا وبيانات تخصيص التكاليف. وتعكس التكاليف في النموذج الاستخدام ذي الصلة لأصول تلسترا من خلال الخدمات التي تسببت في تلك التكاليف. وتعد التغييرات التي طرأت على تكلفة رأس مال شركة تلسترا هي المحرك الرئيسي لانخفاض الأسعار، وعلى وجه الخصوص انخفاض أسعار السندات الحكومية. وهذا لا علاقة له بتقدير أك، ولا علاقة له ب نبن “.

وبالإضافة إلى ذلك، من غير الصحيح الادعاء بأن القرار يحد من قدرة تلسترا على استرداد التكاليف. النمذجة تسمح تلسترا لاسترداد جميع التكاليف عبر جميع المستخدمين. وتماشيا مع المبادئ الثابتة، لا يمكن استرداد التكاليف الناجمة عن توفير الخدمات المنظمة إلا من طالبي الوصول. يتم استرداد التكاليف الأخرى من قبل تلسترا عبر مجموعتها الكاملة من المنتجات بالجملة غير الخاضعة للتنظيم وخدمات التجزئة.

وفي الواقع، فإن النهج الحالي يحتمل أن يحقق زيادة في التكاليف بسبب الانتعاش في الأسعار الحالية.

وبينما كانت الشركة قد خططت في الأصل لخفض الأسعار عبر سبعة من خدمات البيع بالتجزئة الثابتة بنسبة 0.7 في المئة، فإن التخفيض المعدل في الأسعار، الذي أعلن في أواخر الشهر الماضي، سيشهد المبلغ الذي تفرضه تلسترا على تجار التجزئة لاستخدام خدمات الإنترنت ذات النطاق العريض بنسبة 9.6 في المئة من أكتوبر للتأكد من أن العملاء عالقة على شبكة النحاس تيلسترا في فترة الانتقال لن تضطر لدفع أسعار أعلى في انتظار اتصال نبن.

“إذا لم يكن هناك تعديل لهذه التكاليف الأعلى، ثم العملاء الذين لم يتم ترحيلهم إلى نبن سوف تدفع أسعار أعلى بكثير من الخدمات القائمة على النحاس، في نهاية المطاف، فإن هذه الأسعار سوف تصل إلى مستويات سخيفة لعملاء سيئ الحظ النحاس الماضي،” رئيس لجنة التنسيق الإدارية وقال رود سيمز في يونيو.

وقد عکست إدارة الاتصالات في تقریرھا (بدف) إلی لجنة الاتصالات وتکالیف الاتصالات منظور تلسترا، قائلة إن مشروع القرار ینبغي تعدیلھ للسماح ل تلسترا باسترداد تکالیفھا، ولمنع تباین التکالیف من إقناع العملاء بالترحیل إلی نبن.

“يبدو أن معاملة لجنة الأصول الجمركية للأصول الزائدة والتسويات في تخصيص التكاليف للتعامل مع نقص استخدام الأصول وفقدان وفورات الحجم تمنع تلسترا من استرداد التكاليف ذات الصلة، وهذا يتنافى مع المبادئ الثابتة”، قسم الاتصالات المقدمة في تقديمها .

وتشعر الدائرة بالقلق لأن الانخفاض المقترح في أسعار خدمات الخطوط الثابتة سيثبط الهجرة في جميع أنحاء نافذة الهجرة، ويمكن أن يؤدي إلى عدد كبير من العملاء المتبقين على الشبكة القديمة في الفترة السابقة لتاريخ الانفصال.

وتحدثت تلسترا أيضا عن مسودة قرار لجنة التنسيق الإدارية في مدونة بلوق وتقديمها (بدف) إلى لجنة التنسيق الإدارية، محذرا من أن خفض الأسعار قد يؤثر سلبا على هجرة العملاء على نبن، حيث أن تجار التجزئة “لديهم دافع الربح للحفاظ على العملاء على شبكة النحاس ذات هامش الربح الأعلى لأطول فترة ممكنة “.

الابتكار في سوق الاتصالات M2M في البرازيل؛ تيلكوس؛ جوقة تعلن عن النطاق العريض بسرعة جيجابت عبر نيوزيلندا؛ تيلكوس، تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق سرعة 1Gbps الإجمالية في اختبار شبكة 4G الحية؛ تيلكوس؛ الاعتماد جيو الصخور الاتصالات الهندية مع بيانات رخيصة وصوت مجاني

وقال تيلسترا “من شأن ذلك أن يجعل الهجرة إلى نبن أكثر صعوبة لتحقيقه، ويضع عائدات مهمة لشركة نبن في خطر، وبهذه الطريقة، فإن خفض الأسعار على الشبكة القديمة يشكل خطرا كبيرا على نجاح سياسة نبن” الاربعاء الماضي.

واعتبرت لجنة التنسيق، المكونة من فودافون وماكواري تيليكوم و إنيت و نكستجن نيتوركس و مينيتفون، يوم الخميس الماضي أن مشاركة الحكومة في مناقشة أسعار مستقلة تشكل “سابقة خطيرة”، خاصة عند دعوة المستهلكين لدفع أسعار أعلى .

وقال المجلس ان “تدخل وزارة الاتصالات فى عملية تحديد الاسعار المستقلة التى تقوم بها لجنة مكافحة الفساد لدفع مصالح تلسترا يعد استثنائيا وغير مرحب به وغير مبرر ويشكل سابقة خطيرة”.

ومن أجل قيام دائرة حكومية بالدعوة إلى ارتفاع الأسعار للمستهلكين العاديين، وضد مصالح المنافسة، فمن المؤكد أنها ستكون الأولى على المستوى الاتحادي … من أجل القيام بذلك في سياق خدمات الاتصالات الثابتة، حيث نحن أستراليا لديها (سيك) العار الوطني لأعلى الأسعار في العالم المتقدم، المتسولين الاعتقاد.

وقال أوبتوس بالمثل أن أكثر ما يتعلق جزء من تقديم الحكومة “من منظور السياسة العامة هو أن الإدارة تعتبر أنه من المناسب للتدخل”. وذکرت ثاني أکبر شرکة اتصالات في البلاد أن مثل ھذا التدخل قد یؤدي إلی فقدان ثقة الجمھور في سیاسة نبن.

أصدرت الحكومة مشروع قانون ضمان الهجرة الذي يتضمن تفاصيل عملية العملاء الذين سيتم ترحيلهم من شبكة تيلسترا النحاسية القديمة إلى شبكة الخطوط الثابتة (نبن) قبل أسبوع. ويمكن توفير ما يقدر ب 3.27 مليون مبنى من خلال شبكات هفك ذات الألياف المحورية (هفك) التي يجري الاستيلاء عليها من تلسترا و أوبتوس، حيث بدأ توصيل العملاء من مارس 2016.

وقد نشرت لجنة التنسيق الإدارية التقارير التي تلقتها من تلسترا، أوبتوس، إينيت، ماكاري للاتصالات، تبغ، وإدارة الاتصالات فيما يتعلق التسعير الثابت.

ولم ترد إدارة الاتصالات على طلب التعليق في وقت النشر.

؟ M2M السوق مستبعد مرة أخرى في البرازيل

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق بسرعة 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G

؟ الاعتماد جيو الصخور الهندي الاتصالات مع بيانات رخيصة وصوت مجاني

Refluso Acido