المزيد من الدعم لشركة آبل، جوجل في البنتاغون يمكن أن تبرز المشاكل لبلاك بيري

تعمل البنتاجون على فتح شبكاتها الرقمية إلى المزيد من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تقدمها أبل وجوجل في أقرب وقت في العام المقبل.

اصدرت وزارة الدفاع الامريكية بيانا يوم الثلاثاء مؤكدة انها ستسمح بمزيد من الوصول الى الالاف من الاجهزة الاخرى التى تعمل بنظام يوس و اندرويد.

واوضح المسؤول الاعلامى بوزارة الدفاع تيري تاكى فى الاعلان ان الاستراتيجية المعدلة تتماشى مع زيادة الاعتماد على التليفون المحمول “كقدرة رئيسية لتمكين القوى المشتركة من العمليات القتالية وتطبيق تكنولوجيا الهاتف النقال فى العمليات العالمية ودمج الامن والاتصالات غير الآمنة، وتطوير القدرة المحمولة، سحابة تمكين زيادة كبيرة في عدد من الناس قادرين على التعاون وتبادل المعلومات بسرعة “.

واصلت

وتهدف استراتيجية وزارة الدفاع المتنقلة وخطة التنفيذ إلى مواءمة مختلف الأجهزة النقالة والطيارين والمبادرات في جميع أنحاء الإدارة تحت أهداف مشتركة لضمان منافع الحرب من هذه الأنشطة ومواءمة مع الجهود المبذولة في بيئة المعلومات المشتركة. ولا يقتصر الأمر على تبني أحدث التقنيات فحسب، بل يتعلق بإبقاء قوة العمل في الإدارة ذات صلة في عصر يصعب فيه الوصول إلى المعلومات والأمن السيبراني دورا حاسما في نجاح البعثة.

وبصرف النظر عن بعض المخاوف المحتملة في مجال الأمن والدعم التقني التي تأتي مع أي تحول في سياسة تكنولوجيا المعلومات، وهذا من المرجح أيضا أن توضح بعض المشاكل الكبيرة لحزب واحد على الأقل: بلاك بيري.

وحتى الآن، يمكن القول أن معقل صانع الهواتف الكندي المحاصر هو العملاء الحكوميين والعسكريين نظرا لسمعة جيدة للأمن المحمول.

واشار بلومبرج الى ان المقر الرئيسى للجيش الامريكى فى ارلنجتون، فى، يمتلك اكثر من 600 الف جهاز متنقل، منها 470 الف جهاز يعمل بنظام بلاك بيري، بينما تغطي حسابات ال يوس 41 الف جهاز والروبوت ما يقرب من 8700 جهاز.

ولكن الآن، فإن أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تعمل بنظامي التشغيل يوس و أندرويد تلتقطها (وتحظى بشعبية كبيرة لدى المستهلكين ومستخدمي الأعمال على حد سواء)، ربما لا ينبغي أن تأتي أكبر قدر من الصدمة التي تتطلع إليها الوكالة الحكومية في اتجاه جديد – حتى مع ذلك؛ الافراج عن بلاك بيري 10.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

ويستفيد البارالمبيون البرازيليون من الابتكار التكنولوجي

يمكن للحكومة البرازيلية حظر ويز

Refluso Acido