كانتاس الطيارين في رحلة سمز

تحديث وقد أعطيت شركة كانتاس الناقل الوطني الضوء الأخضر لبدء اختبار خدمات الهاتف المحمول أثناء الطيران.

أعطت هيئة الاتصالات والإعلام الأسترالية (أمما) في وقت متأخر أمس تقييم ممتاز للهواتف النقالة غسم والأجهزة غرس، ولكن فقط لطائرة تجارية واحدة.

استخدام بلاك بيري الخاص بك لإرسال؛ وتلقي رسائل البريد الإلكتروني على متن الطائرة.

وذكر متحدث باسم القنطاس ان المحاكمة التى تستمر ثلاثة اشهر ستشمل طائرة بوينج 767 تحلق عواصمها المحلية.

وقد قررت كانتاس للحد من الطيار إلى البريد الإلكتروني والنص، وتعطيل الخدمات الصوتية. وقال المتحدث ان اسعار التجوال العالمية للرسائل القصيرة والبريد الالكترونى ستحمل، واضاف انه بمجرد انتهاء التقييم، ستقرر شركة كانتاس ما اذا كان يتعين اختبار المكالمات الصوتية.

واضاف “اننا فقط نبدأ هذا حتى نرى كيف ستسير الامور”.

وقالت كانتاس ان الركاب الراغبين فى ارسال او استقبال رسالة نصية قصيرة سوف يحتاجون الى خدمة تجوال دولية، وهاتف جوال غسم. لإرسال رسائل البريد الإلكتروني أو استقبالها، سيقوم جهاز تم تمكين غرس به.

ورفعت الشركة الحاملة خططها فى اغسطس الماضى. تلسترا، سوف الكترونيات الطيران باناسونيك و إيروموبيل تكون جزءا من هذه العملية.

لقد طلبنا من المسافرين من رجال الأعمال حول هذا المفهوم، [و] رأى الأغلبية الساحقة أن الخدمة فكرة جيدة، ولا سيما الوصول إلى البريد الإلكتروني.

وقال ليسلي غرانت، المدير العام لمجموعة كانتاس (منتجات وخدمات العملاء) في بيان “إن هذا التقييم هو الخطوة الأولى نحو بناء منتج يدعم احتياجات عملائنا من الأعمال والاتصالات في المستقبل”.

وقد منحت شركة أسما شهادة كانتاس لمدة 12 شهرا لاختبار الهاتف المحمول على متن الطائرة. وقال المتحدث باسم الجمعية دونالد روبرتسون ان “كانتاس تستطيع ان تقرر متى ومتى تجرى محاكمات خلال هذه الفترة”.

وتقود إيروموبيل البريطانية الطريق في استخدام الهاتف المحمول أثناء الطيران. وفي أواخر العام الماضي، عينت الإمارات الشركة لتقديم خدمات الحوارات والنصوص لأحد طائرات بوينغ 777 ولكن الخدمة أصابت جدار من الطوب بسبب عدم وجود الموافقات التنظيمية.

وفى وقت سابق من هذا الشهر، قال المنظمون الفدراليون فى الولايات المتحدة انها سوف تسقط تحقيقا حول تخفيف الحظر على استخدام الهاتف المحمول على متن الطائرة.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

ويستفيد البارالمبيون البرازيليون من الابتكار التكنولوجي

يمكن للحكومة البرازيلية حظر ويز

Refluso Acido