مشغلي شبكات الهاتف النقال غير مسؤولين عن الإغلاق القسري

ولا يحق لمشغلي شبكات الهاتف النقال ولا للمستخدمين الحصول على اللجوء القانوني عندما يضطر مقدمو الخدمات إلى إغلاق أو تعطيل الخدمات التي تقدمها السلطات في الأسواق التي يعملون فيها، وفقا للمحامين.

جاء هذا السيناريو في الاحتجاجات الأخيرة في مصر ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان الحكومة امرت مشغلي شبكات الهاتف النقال فى البلاد باغلاق جميع خدمات الشبكة فى 28 يناير.

كما ادعت شركتان مملوكتان للأجانب هما فودافون من المملكة المتحدة وفرنسا تيليكوم أن السلطات استخدمت شبكات الرسائل النصية قسرا لإرسال رسائل سمز موالية للحكومة والجيش إلى مشتركيها من المواطنين، وفقا لتقرير منفصل صادر عن المجلة. وقال فودافون إن الحكومة المصرية استخدمت أحكام قانون الطوارئ في قانون الاتصالات لإرسال الرسائل.

وقال راجيش سرينيفاسان، رئيس قسم التكنولوجيا والإعلام والاتصالات في راجح وتان سنغافورة، لموقع آسيا في مقابلة هاتفية أن شركات الاتصالات قادرة على العمل في ولاية قضائية معينة لأنها تصدر ترخيصا من الحكومة. وبسبب ذلك، سيتعين عليهم الامتثال لشروط هذا الترخيص، وإذا اختارت شركة الاتصالات عدم الامتثال، فإنها قد تواجه “غضب تنظيم الخرق”، وأشار.

واستطرد سرينيفاسان قائلا إن الاستبعاد نفسه لمسؤولية المشغل عن طريق شرط الترخيص يمكن أن يمتد أيضا إلى إرسال رسائل نصية مؤيدة للحكومة إلى مشتركي المواطنين. وحينما تستشهد الحكومة بسلطات الطوارئ، فإنها تغطي طيفا واسعا من ما تستطيع القيام به، من إغلاق الأماكن لفرض حظر التجول، ومن ثم فإن “الاتصالات” لا تلزم شركات الاتصالات بالامتثال لطلبات السلطات.

وقال إن هذه القوة نفسها تستخدم لإصدار تحذيرات تسونامي، على سبيل المثال، لأن الرسائل القصيرة هي أسهل طريقة للحصول على الرسالة عبر.

برايان تان، مدير قانون كيستون، عقد وجهة نظر مماثلة. “في ظل الظروف العادية، كانت الحكومة قد غطت نفسها مع القدرة على تأمر إيقاف الخدمات للمصالح الوطنية.

وقال فى رسالة بالبريد الالكترونى “ان هذا سيتم تغطيته بالتشريع او بموجب التراخيص الممنوحة لمشغلى الشبكات المتنقلة”.

لا حاجة للمشغلين للمطالبة بالتعويضات؛ وأشار سرينيفاسان راجا وتان أيضا إلى أنه في حالة مصر، سيكون “لا لزوم لها” لشركة الاتصالات للمطالبة بالتعويض عن الخسائر بسبب كبحها بسبب استعادة معظم الخدمات. وأضاف أن الإيرادات من الرسائل النصية ليست عالية مثل الصوت والبيانات.

وأشار بيان صادر عن شركة فودافون إلى أنه تم استعادة خدمات المشغل للصوت والبيانات خلال الفترة من 29 يناير إلى 3 فبراير على التوالي.

بيد انه فى وقت صحفى لم ترد اية تحديثات حول استعادة خدمات الرسائل النصية بالرغم من ان نهاية الاعمال العدائية ظهرت الى يوم الجمعة عندما قرر زعيم البلاد انهاء حكمه الذى دام 30 عاما.

وقال سرينيفاسان انه اذا لم تكن هناك شروط فى رخصة شركة الاتصالات وان سلطات الطوارئ ليست واسعة بما فيه الكفاية لتغطية الانشطة التى تقوم بها الحكومة فان هناك مبررا لان تقوم شركات الاتصالات بالادعاء بانها ملتزمة بتنفيذ اعمال تسببت فى خسائر. .

لا يمكن لمستخدمي الهواتف النقالة رفع دعوى قضائية؛ وبالمثل، من الشائع أن يكون لدى شركات الاتصالات استبعاد عام للمسؤولية في حال طلب الحكومة تعليق خدماتها، وفقا لسرينيفاسان.

تيلكوس؛ جوقة تعلن النطاق العريض جيجابت السرعة عبر نيوزيلندا؛ تيلكوس؛ تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق سرعات 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G؛ تيلكوس؛ سامسونج و T-موبيل التعاون في المحاكمات 5G؛ الغيمة، مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود

وأشار تان القانون كيستون إلى أن مشغلي الشبكات أنفسهم سيتم تغطيتها من قبل عقد الخدمة في حالة اغلاق بسبب أوامر الحكومة. “وبما أن [الاتصالات] حقا لا تملك خيارا أو حرية تقديرية، قد لا يكون للمشتركين في الجوال سوى القليل من اللجوء”.

وقال تان انه يوجد عادة فى عقد الخدمات انه اذا لم يتمكن المشغل من الوفاء باتفاقية خدمته بسبب امر حكومى او قوة قاهرة فان الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات على سبيل المثال لن تكون مسئولة.

وردا على سؤال حول ادارة علاقات العملاء فى حالة اغلاق الخدمة المدعومة من السلطة قال ايفان ليم نائب مدير الاتصالات المؤسسية وعلاقات المستثمرين فى ام 1 فى بيان بالبريد الالكترونى ان الاتصالات ستركز على تقليل قلق المشتركين من خلال الحفاظ على عملائهم إخطارا بآخر التطورات.

“إذا نشأت الحالة عندما أبلغت السلطة عن إغلاق عمليات الشبكة من أجل المصالح الوطنية والأمن، وسوف نضمن أن عملائنا يتم توفيرها باستمرار وكافية مع ما يصل إلى أحدث المعلومات عن [الوضع، و] معتمدة مع خطة مستمرة لاستمرارية الأعمال “.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق بسرعة 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G

سامسونج و T-موبيل التعاون على 5G المحاكمات

مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود”

Refluso Acido