نفيديا يتطلع إلى مركز البيانات

مع الزيادة المفاجئة في الاهتمام في وحدات المعالجة المركزية منخفضة الطاقة (على وجه التحديد الخوادم القائمة على أرم) في مركز البيانات، وقد أثارت نفيدا أيديهم وذكروا لنا أن وحدات المعالجة المركزية تيغرا بناء على نطاق واسع تقوم على تكنولوجيا الجيل الحالي أرم مع ركلة اضافية من نفيديا GPU.

وبناء على الهدف “مشروع دنفر” التكنولوجيا، أعلنت في بداية هذا العام الخطة هي دمج كامل خط تقنيات نفيديا غبو، من تيغرا منخفضة نسبيا، من خلال تس تتركز تركز على ه في حزم الجمع مع النوى أرم متعددة جنبا إلى جنب مع غبو مع التركيز على الحفاظ على كفاءة الطاقة التي تسلمها النوى الذراع والتركيز على الأجهزة النقالة.

في حين يبدو أنه سيكون هناك الكثير من اللاعبين في كفاءة الطاقة، غير 86 خادم لحركة سحابة، نفيديا لديها الكثير من الخبرة في أنظمة البناء التي تقدم الأداء من خلال المعالجة المتوازية، وخاصة مع معالجات تسلا التي هي ممثلة تمثيلا جيدا في نهاية العلوي من بيئة الحوسبة الفائقة. هذه التجربة يجب أن تخدمهم بشكل جيد في تصميم الخوادم التي تجعل من استخدام النوى أرم، ومع إضافة وحدات معالجة الرسومات نفيدا تسمح لهم لتقديم مجموعة واسعة من خدمات التطبيقات وراء المهام البسيطة نسبيا التي تم تصور ل أرم في مركز البيانات.

ومع أن السحابة تسمح بنموذج التدريجي لزيادة أداء التطبيقات المقدمة عبر الخدمات السحابية، فإن التجربة التي تمتلكها نفيديا مع بناء أنظمة حوسبة موازية واسعة النطاق ينبغي أن تكون قادرة على ترجمتها إلى تقديم أداء تطبيقي تنافسي للغاية من أنظمة فعالة جدا من حيث الطاقة عند مقارنتها إلى عالية الأداء X86 المستندة إلى مركز بيانات مراكز البيانات.

إذا كانت قادرة على تقديم، على سبيل المثال نظام شفرة مع نوع من المرونة التي تمكنك من اختيار الأداء وملاءمة التطبيق عن طريق إضافة أو طرح شفرات من النظام (مع جميع المكونات الأخرى المتبقية نفسها)، ولا تزال توفر توفير الطاقة مع أداء مكافئ بالمقارنة مع الخوادم التقليدية سيكون لديهم بالتأكيد حجة مقنعة.

هذه ليست هي الفكرة نفسها “بناء خادم يستند إلى أرم مع الكثير من وحدات المعالجة المركزية التي توجه طاقة أقل ويمكن التعامل مع مهام خدمة الويب”، وهذا هو حجم المعالجات لتقديم الحوسبة الطبقة المؤسسة من خلال التوازي والحصول على فوائد في كفاءة الطاقة والأداء. حرفيا تصميم الكمبيوتر وحدات مع الأجهزة الطرفية المناسبة (الشبكات والتخزين) يمكن التعامل مع أي مهمة ألقيت في مركز البيانات للدولة من بين الفن بإضافة وحدات إضافية، خلاف ذلك، معالجة. وهذا يمكن أن يغير طريقة عمل مراكز البيانات

إنتل تطلق الجيل 7 المعالجات لدفع 4K أود للجماهير

الرؤية والشبكات العصبية محرك الطلب على رقائق أكثر قوة

نفيديا تطلق مراقبة غبو الظاهري، تحليلات

إضراب أمد ضد هيمنة إنتل مع زين

معالجات؛ إنتل تطلق الجيل 7 المعالجات لدفع 4K أود للجماهير؛ المعالجات؛ الرؤية والشبكات العصبية محرك الطلب على رقائق أكثر قوة؛ مراكز البيانات؛ نفيديا تطلق مراقبة غبو الظاهري، تحليلات؛ الأجهزة؛ أمد يضرب مرة أخرى ضد إنتل الهيمنة مع زين

Refluso Acido