وقد يواجه مستخدمو السواتل نبن عن بعد رسوم التوصيل

قد تفرض شبکة نبن علی شرکائھا في التجزئة 15 دولارا أمریکیا لإعادة الاتصال داخل بصمة الأقمار الصناعیة الخاصة بھا، وغیر ذلك للعملاء الذین یقعون خارج بریطانیا وتسمانیا.

وقد أعلنت نبن عن الرسوم المقترحة يوم الاثنين كجزء من مناقشتها مع الصناعة في منتدى تطوير المنتجات، ولاحظت لأول مرة مراقب نبن كينيث تسانغ.

وبموجب الرسوم المقترحة، سيتعرض كل عميل خارج نطاق الشبكة الثابتة اللاسلكية، والألياف إلى العقدة / المبنى، وأقدام الألياف المحورية المختلطة (هفك) لضرب بقيمة 15 دولارا أمريكيا من رسوم التوصيل إذا قطعت خدمتها لنقل المنزل أو تعليق اتصال، على غرار أو $ 59 تهمة تلسترا ينطبق على إعادة تنشيط الخدمة.

وقالت الشركة التي كانت تعرف سابقا باسم شركة نبن أنها تدرس هذا الاتهام “لتعزيز استرداد التكاليف على القمر الصناعي طويل الأجل”.

سيكون لدى لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية عامين لتقييم الرسوم إذا قررت الشبكة الوطنية للبنوك تنفيذ ذلك، على حد علم الموقع.

سيواجه العملاء غرامات للإلغاءات المتأخرة أو المواعيد الفائتة من 4 نوفمبر 2015، في إطار الاقتراح، من 150 دولار أمريكي إلى 225 دولارا من دولارات الولايات المتحدة، حسب موقعهم.

وكشفت شبكة نبن أيضا أنها تفكر في “رسوم عرضية” لما يسمى عملاء منطقة الوصول المحدود. يفهم الموقع أن هذا ينطبق على العملاء خارج خارج البر الرئيسي أستراليا وتسمانيا، الذين لا يمكن الوصول إليها عن طريق البر. ولا تشمل الخدمة الساتلية المؤقتة هذه العملاء حاليا.

وستبلغ التكاليف 1.40 دولار أمريكي لكل كيلومتر، و 98 دولارا أمريكيا في الساعة لكل مثبت لوقت السفر، و 98 دولارا من دولارات الولايات المتحدة رسوم الموقع. وستكون هناك أيضا تكاليف أخرى تكبدتها لتأجير السيارات، والسفر، والإقامة، وتأجير المعدات.

واكد متحدث باسم الشبكة الوطنية ان هذه الاتهامات تجري مناقشتها لكنها قالت “لم يتم اتخاذ اي قرار نهائي”.

“نحن نسعى للحصول على التغذية المرتدة من هذه الصناعة من خلال منتدى تطوير المنتجات، وسنأخذ ذلك في الاعتبار قبل نشر ورقة بناء المنتج النهائي”، قال المتحدث.

ومن المقرر ان يطلق اول قمر صناعى طويل الاجل، يعرف باسم سكيموستر، فى وقت لاحق من هذا العام قبل تفعيل الخدمات فى عام 2016.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

سوف نبن وضع استراليا في “موقف القيادة”: بيل مورو

تلسترا تسعى 120 التكرار الطوعي بسبب سن ريكيلينغ

وتسعى لجنة التنسيق الإدارية إلى تقديم تقارير عن آثار المنافسة من جانب أوت، نبن، البيانات المتنقلة

Refluso Acido